الصفحة الرئيسية

 

الموسيقار هشام الشمعة
  1923  -  2001 م

جمع وإعداد المحامي سامي محمد خالد الشمعة

 

هو هشام بن عمر فخر الدين بن أحمد رفيق باشا بن سليم الشمعة .
ولد في دمشق عام 1923م , ودرس فيها الابتدائية والثانوية , أحب الموسيقى خلال دراسته فبدأ بالعزف على العود ثم شارك في تأسيس فرقة موسيقية هاوية مع عدد من أصدقاء الدراسة ومنهم قريبه عصام الدين بن محمود بن عبد المجيد الشمعة , كامل القدسي , خالد مردم بك , رياض العسلي , و نديم زاهد باشا .
ثم قامت المجموعة السابقة بتأسيس معهد أصدقاء الفنون بالاشتراك مع عدنان الركابي , نجدت وعصمت طلعت , عدنان راضي , ممدوح السمان , محمد ويحيى النحاس , والدكتور شمس الدين الجندي .
اتخذ هذا المعهد من حي السبكي مقراً له وذلك في أواخر الثلاثينات , وقام بلعب دور كبير في حياة دمشق الموسيقية, فكانت الفرقة تعزف في بهو المعهد وكل يوم ثلاثاء في مطعم الجامعة في الصالحية لصاحبه الأستاذ فؤاد الصواف حيث كان المطعم يتوقف عن تقديم الطعام والشراب في اليوم المذكور .بعد ذلك انتقلت نشاطات الفرقة لفندقي أمية والشرق .
قام الأستاذ هشام خلال تلك الفترة بالتلحين لمطرب المعهد عدنان راضي الشهير بالمتكتم , كما انصرف لدراسة آلات موسيقية أخرى وأتقن العزف عليها .بعد ذلك انسحب من المعهد وقام بتأسيس نادي " دار الألحان " ومقره شارع الروضة , وفي عهد رئاسة الشيخ تاج الدين الحسيني اختارته وزارة الدعاية والشباب ليكون عازف الكمان في الفرقة القومية .
درس الأستاذ هشام أنواع الموسيقى الغربية واتصل بعلمائها , وبعد استقلال البلاد عمل في الإذاعة السورية كعازف على العديد من الآلات وأسس " فرقة المعزوفات الحديثة " التي كانت تقدم حفلة واحدة أسبوعياً من تأليفه الخاص وعلى نفقته الخاصة .
عام 1948م غادر إلى القاهرة لمدة خمس سنوات تخصص خلالها في العزف على الكمان والعلوم الموسيقية الأخرى وعمل خلال تلك الفترة في فرقة القاهرة السيمفونية كعازف كمان .
عام 1953م عاد إلى دمشق ليعمل مدرساً في معهد الموسيقى الشرقي ثم كلف بإدارته , كما عمل في معهد الموسيقى العربي . اختير خلال فترة الوحدة مع مصر ممثلاً للإقليم الشمالي في جلسات المجلس الأعلى للإذاعة في القاهرة , كما اختير بعد ذلك ليكون عضواً دائماً في المجلس الأعلى لرعاية الآداب والفنون في سورية .
قام بتأليف العديد من الكتب المدرسية وتقديم البرامج الإذاعية التخصصية كما عمل في مجال الصحافة والنقد السينمائي . كما قام باختراع آلة موسيقية أطلق عليها أسم " كيتاريرا "وابتدع أساليب مختلفة للعزف على الآلات , ووضع العشرات من المقطوعات القومية والتراثية وغيرها ولحن للعديد من المطربين والمطربات .
اعتزل العمل الموسيقي العلني في منتصف الستينات واكتفى بالتدريس ومتابعة أخر أخبار الموسيقى العربية والعالمية , وتعتبر مكتبته الموسيقية من أكبر المكتبات الشخصية . توفي رحمه الله في دمشق عام 2001م تاركاً من خلفه إرثاً فنياً كبيراً .


مصدر الدراسة كتاب ( الموسيقا في سوريا / أعلام وتاريخ ) تأليف- صميم الشريف.

 
عن هذا العمل
تاريخ وأصول العائلة
شخصيات عائلية
الأخبار العائلية
العائلات الدمشقية
الأرشيف العائلي
تواصل معنا
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 
 

مجموعة صور متعلقة بالموسيقار هشام الشمعة


مقالات صحفية متعلقة بالموسيقار هشام الشمعة

   
هشام الشمعة... الموسيقي المضيَّع ...بقلم الكاتب أحمد بوبس
صحيفة شُرفات الصادرة عن وزارة الثقافة السورية - العدد 90

 

 

 

 

alchamaa.com © All Rights Reserved . 2002-2016